القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة حب رومانسية لفتاة بارعة الجمال

 يروى بالأمس ان هناك فتاة ليست القرب البعيد في الزمن انك هناك رجل صياد في بيت صغير بجانب الغابة وهذا الصياد كل النهار يستيقظ ويذهب الى الغابة لكي يصطاد ما بقدر عليه من انواع الطيور ويبيعها ويعيش وفي يوم من الايام خرج ذلك الصياد الماهر الى الغاب وجهز عده الصيد الخاصة بة وبندقيتة وذهب الى الغابة وحين قام بتوجيه البندقية 



نحو الهدف واذا بفتاه على درجه بارعا من الجمال لم يرها منذ وعية على هذه الدنيا تظهر امامه حتى انه لم يستطيع ان يتكلم معها من شده الجمال ورقتها وجاذبيتها وفي دقائق معدودات اختفت هذه الفتاه من امام وجهي فقرر هذا الشاب ان يذهب الى هذا المكان في كل صباح حتى يرى هذه الفتاه مره اخرى ويتكلم معها من انت وكيف اتيت الى هنا.



وكان هذا ماحصل وكان هذا الشب كل ما صحي من نومة يذهب الى نفس المكان الذي رائ فية الفتاة لكي يراها من بعيد وفي يوم من الايام قرر ان يصارحها بحقيقة ماذا يحدث في صدره ناحيتها ويحدد موعد معها لكي يطلب يداها من اهلها واكن في اليوم التاني حين ذهب الى نفس المكان لم يجد الفتاة وظل على ذلك عدة ايام والفتاة لاتظهر ابدا.




فقرر الشاب ان يبحث عن الفتاة في جوانب القرية او البلدة يسال عنها كل الناس او اذا حدا شاهدها من يعرفها ومن لم يعرفها وغير ان لم يستطيع العثور عليها مع كل ذالك البحث ، ثم خطر على بالة احد الافكار ان يرسم صورة لها يبين فيها ملامحها التي ترسخت في ذكرياتة ، وفعلا قام الفتى برسم تلك الصورة.

 


وقم بنشرها في كل انحاء القرية وبعد مرور بضعة ايام جاء هذا الشاب اتصال تلفوني !!فقام برد على الاتصال ليجد  هية الفتاة التي تتصل 

وتحدثة ، وكان اول ما ذكرتة لم تلاحقني وتبحث عني ؟؟

فما كان الشاب قال لها وهو في غاية السرور ولحبور ولفرحة تكاد تخنق انفاسة ، قال .

انني اريد الزواج بك، فلا طريق للعيش الا معك وانا اريد ان اذهب الى والدك لكي اطلب يداك منه.

         موضوع يهمك : قصة حب رومنسية حقيقة 

 

ونعيش انا وانتي في بيتا واحد ونبني مستقبل زاهر وناجح مع بعضنا البعض غير ان الفتاة اخبرت الشاب ان والدها يريد ان يزوجها من رجل ثري يكبرها بسنوات كثيرة ، وهية لا تحبة فقاى لها انا اذهب لكلب يداك من والدك ثم ذهب مباشرة الى بيتها وكلام والدها في الامر وطلب يدها غير ان والدها قام بتشرط وشرط علية بان ياتي بثروة مثل ثروة الرجل الذي يريد ان يزوجة لهو وافق الشاب على شرط والدها وقال لهو امهلني اسبوع فقط .

ومن وقتها ذهب الشاب لبيع كل مايملك وتوجة التجارة كي يكسب ويربح ويجني الاموال من اجل الفتاة 

قام يعمل ليل نهار لا يترك لحظة ولا دقيقة ايضا يجتهد ويسابق الوقت 

فهو ظل يعمل طوال هذة الايام ، غير ان الشاب لم يستطيع جمع الاموال في هذة المدة البسيطة فما كان من الشاب الا ان يذهب الى والدها ليقدم لهو ماحصل علة من الاموال وقوم ايضا ان يعطي مهلة اسبوع اخر .



وذهب الشاب الى والد الفتاة وهو في قمة الخجل ولحرج ولحزن غيى ان فوجئء مفاجاء كبيرة وهو يفتح باب البيت واذا بضيوف كثيرة وحفلة كبيرة ، كأنة عرس وظن الشاب من وقتها انهو عرس الفتاة على الرجل الثري صاحب الاموال الكثيرة ولكن والد الفتاة سارع نحو واخبرهة انه لم يجد افضل من شاب مثلة ليتزوج من ابنتة ويكون زوجة لابنتة ويقول لهو لقد اثبت جدارتك وانت يشرفنا بك بزواج من ابنتي تمت خطبة الفتاة مع الشاب وتزوجا وتحوالت حيتهما الى نعيم واموال وهناء وسعادة وانجبا طفلين في منتهى الجمال .

التنقل السريع