القائمة الرئيسية

الصفحات

اجمل قصة جزيرة الوهم كاملة

قصة جزيرة الوهم

جزيرة الاوهام
 لا ادري لماذا تخطر ببالي هذه الحادثة بالذات فقط مضت سنوات وهي قابعه في ركن من الذاكره وحين احاول نبشها الان احكي الغرق في بحر الاوهام والاساطير اجل كانت الخرافه تلف طفولتي تطوق وجودي بالرغم من وتحملني الى اجواء بعيده فاهم معها اجدف في محيطات لاتحد او اطير في سماوات شاهقة , وفي اكثر الاوقات تهيج الامواج في صدري ترفعني تشدني تعصرني فافرح وابكي واحلم وتعذب وحين امد  راسي باحثا عن السؤال ارتطم بجدار من الصمت.



وها انا اعود الى الذاكره في تلك الليله كانت قاسيه البرد وجمعتنا امي حولها كما تجمع الدجاجه فراخها كنت انا و اخواتي الصغار نتكوم حول الموقد نتسلى بالسنه الهيب نتقلب فيها الوان قزحيه او نتجمع فوق بعضنا كلما نفخت العاصفه من المدخنه او هولت علينا من قصاص النوافذ سترى الدفء في مفاصله تحملني خفيفه الى الفراش التصق في اخي الصغير وضمه الي مثل كل ليله  وانت ذوق طعم الدفء والامان وبقيت امي تسهر ابي وهو مرتاح فوق  فراشه الاسيره يلف جسمه بعباءه واسعه كنا نشاركه نعمه في اي قاره الرضا.


كان النعاس قد بدأ يستولي علي حين سمعت طرقا مستعجلا على باب تلاة صوت أبي تفضلاا ودخل جارنا ترافقة  تذمراتة من العاصفةالملعونه 
خلع حذاء عند الباب واقترب من النار  فاتخذ له مجلسا مريحا قبل أن يبدا  الحديث هل أنتم سهرانين  وحدكم الليلة وكان يعلم أن إنسانا لا يغادر موقده  في تلك الليلة ولاولاد نامو ردت امي بإيماءة من راسها استطعت 
أن التقطها بطرف عيني .
ولم اجرو على رفع راسي فدفنته تحت اللحاف بطريقة تسمح لي أن أرى من الفجوة الصغيرة كل ما يدور حول الموقد وخاصة أن الحديث  انقلب إلى همس يكاد لا يصلني وكانت بدايتة عادية تدور  حول الزراعه وحول الفلاحين في حرث الحقول ولا تسمح المجال لانهاء الزرع  وفي انتظار الصحو يقبع الفلاحين في بيتهم يقضون النهار في تبادل الزيارات وشرب القهوة والليل يصرفونه في سهرات الانس وضرب السلوى الساذجة وسرد الأساطير الحكايات .



وفي تلك البيع انقلب الأساطير إلى حقيقه واقعية تغذي حياتهم وتقطع حبل الضجر 
سحب جارنا نفسا من سيجارة لف وتنحنح وهمس 

يا اخي سليمانثقتي فيك كبيرة وبعد طول تفكير لم أجد من يشاركني هذا السر سوالك واختي جميله ليست غريبة قال مضى علي يومان وانا القلب الأمر على عدة وجوه فلم أجد بدأ من اللجوء إلى معونتك أهلا بك الغالي يرخص  لك 
قبل أيام أبصرت حلما غريبة رجل من غير هذه الدنيا يرتدي ثيابا براقة كنت نائما تحت الحكوره واقترب من ي ثم ربت كتفي
رفعت إليه عينين ذاهلتين وتابع هو كلامة وقال سوف تصبح أكبر أغنياء الارض وترى الصخرة الكبيرة بجانب العليقة احفر عنك سوف تجد كنزا
وتمنيت ا اطرح عليه اسئله كثيرة ولكنه لم يترك لي المجال اختفى فوق سحابه نور وحين استيقظت في الصباح كان الحلم يغلف حواسي .


وبقي الطيف الغريب منتصبا في عيني حاولت أن ابعدواضحك من هذا السراب الذي امتد بلا وعي إلى الحكوره غيرمبال  بلمطر والصقيع 
والوحول اقتربت من الصخرة ورحت الف حولهاولحلم لذيذيد يدغدغ مفاصلي وينسيني.

قدميالغارقتين في الوحل.ولما عدت إلى البيت تلقتني رنيم  بلصراخ وللوم ولم أجرؤ على إخبارنا بما جرى 
،وانقضى النهار على صمتي وعرفت ليلة لم أذق طعمها من قبل. كنت أتقلب على فراش من ابر، ولمت نفسي على عجزها واخير غفوت...
وعاد الانسان الغريب يطرق بابي في هذه المرة....كيف دخل لا اذكر 
أبصرتة واقفا في صدر الدار يبتسم لي ويدك تشير إلى مكان الكنز فاه بعبارة واحدة 
احفر حول الصخرة. 
إستيقظت في الصباح يبللني عرق بارد وانقلبت كياني. لم اعد استطيع النوم او العيش وانطلقت إلى الحكوره...ودرت مرات حول الصخرة
وصوت الغريب في اذني. 
الكنز...الكنز.
وانتفخ السر في صدري كالورم فلم أجد بدأ من اطلاع أحد الخلصاء وانت جاري.

التنقل السريع