القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الرجل المظلوم

قصة عن زوجه وزوجها

 كانا زوجي يذهب الى العمل كل يوم , كالعاده ياتي زوجي من عملة تعبان , هلكان يريد ان ياخذ قسطا 
من الراحه كانت زوجتة دائما تلاقي له بوجهها العبوس الظالم وتقول له اين الطعام الطازج ,قول له اين .



اللحوم العصير, والحلويات تاتيني دائما بيدك, الفارغتين قال لها يا زوجتي حمد الله هناك اناس لا يوجد 
دهون الطعام ولا الخبز فنحن والحمد لله حالتنا ميسورة والحمد لله ,لاداعي كل هذا الطعام وعندما الله 
يرزقني انا قلت لكي ماتيسرمن من هذا الطعام وزوجتة, تبدا بالصراخ ولا والعياط وتقول انا لا تخلي. 
 


اذهب اسرق افعل اعمل ماذا تريد المهم ان تاتي لي بماذا, امورك واريد ثيابا واريد احذية ,مع مين كل 
شيء والزوج صابور ويقول لها زوجتي عندما الله يعطيني سوف اجلب لككل خذه الاشياء,ان شاء الله 
من اغراضك ,ذهاب الرجل في اللنهار الثاني الي عملة ,مهموما قلبة ,مليء بالهموم وبالفكر , من الافعال

 
التي تفعل  , في ويقول لنفسه ماذا افعل لكي ارضيها تذهب الى صديق له  ,وخبيره لا ان يدله على شيء 


ما لعله زوجته ترجع الى رشدها  ,وراوئ الي صاحبي قصته في كل يوم من يخرجوا الى عمله ويعود 
الى بيته لكي يرتاح من هم الدنيا وتعبها تاتي له زوجته وتقول له انت  كسول  وقال لهو , كل شيء بحياته 
وهو الرجل التعبان قال له صديقه انجب اولادا لعلها ان ان تلتهي به وتغير من طبعها قليلا الرجل من بعد 

موضوع يهمك : قصة الحصان الوفي

زواجه من امراته لم يرزقه الله بالاولاد مده طويله, قال يا صديقي الى الان لم تنجب امراتي وانا امل بالله 
ان الله يرزقنا ولد ومرت اسابيع عليهما وهما على نفس الطبع قال النفسه لعلي تذهب الى اهلها واقول له 
ما عن ابنتيهما ذهب رجل الى اهلهاواقص عليهما ماذا تفعل امراته كل يوم فيه قالوا لا عليك يا صهرنا ا
لعزيز سوف نذهب و نحكي معها فذهب لوالديها وقال لها يا ابنتي مهلا مهلا على زوجك انه يحبك ويريدك 
ولا يريد ان يحدث بينكم اطلاقا بدات البنت وكما هيه فانه لا ياتي لي بم بما اطلب اريد ثيابا واريد طعاما 
شهيا وهو لا ياتي لي قال لها ولديها يا ابنتي انه ياتي لك بالطعام والشراب علم استطاع انه يذهب الى 
العمل ويتعب ويعاني كل يوم وياتي الى بيته لكي يرتاح وين القاك في وجهك الجميل وبضحكه جميله تفكوا 
منهم هيك وتعبه قالت له ما انا لا افهم اريد اغراضي واشيائي قال الوالدين حسبنا الله ونعم الوكيل مغادره 
الاهل من عند ابنته وعاد الرجل الى المنزل وبدات امراته ذهبت الى والدي وقلت له ما كذا وكذا واتيا الى 
هنا وبدا يقول يقول لي مهلا على زوجك انه يتعب وما ومن كذا وكذا نظر الرجل وهكذا وقال من بعد صبر 
طويل ومعاناه ومن بعد ما خبر والديها وحكى الى صديقه اذهب الى حديقه بجانب بيته واعده يفكر وهو 
مهموم قال الان سوف اخذ قراري وانهي هذه الحياه انا وزوجتي لقد صدرت كفايه من بعد نصف ساعة. 

ذهب الزوج الى زوجته مقاله يا زوجتي ساقول لك كلمتين اما ان تعود الى رشدك وانا اعيش عيشه جميلة. 
هنيا سويا اما ان اقول لك انت طالق قالت الزوجه بلطلقني وقال الرجل وهو مقهور وحزين ولا يريد الطلاق
 قال لها انت طالق طالق طارق الى اللقاء في قصه جديدة.
التنقل السريع