القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الحصان الوفي

قصة الحصان الوفي

 في يوم من الايام كان يوجد طفل اسمه زاهر وكان زاهر 
لديه حصان وكان يحب حصانه كثيرا 
وياخذه كل يوم الى الحديقه كيف تنزل ويتسلى هو والحصان 
واستيقظت زاهر صباحة يوم ولم يجد




الحصان ,زاهر بدا باله ينشغل اين ذهب الحصان ذهب 
الى امه وابيه لكي يخبرهم قال له يا ابي امي 
هل رايتم الحصان قاله لا يا ولدي انت البارحة جبتها 
ووضعته بالحظيره قال يا امي يا امي لا اجد 
الحصان فذهب زاهر وهو حزين يبحث عن حصانه في كل 
مكان ولم يجدها تمضي الايام ما هو يبحث.
عن الحصان ولم يجدها ومضت شهور ولم يجد الحصان تهون 
زاهر ياس من البحث على الحصان 


ويوم من الايام وهو يمشي لكي يجلب الحطب الى المنزل 
احدث شيء مع زاهر وهو يجلب الحطب 
الى المنزل وليس بالعادة ان زاهر يذهب الى مكان بعيد لكي 
يجلب الحطب وهناك هجموا عليه بعض 
الذئاب وبدا زاهر بالجري وهو يجري يجري وقع على الارض 
وهجمت عليه الذئاب وزاهر هنا بدا




 بالبكاء والصراخ ولم يجد احد يرد علي وهنا وهو بهذه الحاله على صراخ وبكاء والذئاب من حوله 
يكادون ان ياكلوا وفجاه بالحصان الذي كان عند زاهر يركض 
الى جانبي زاهر لكي يساعده وبدا.

موضوع يهمك : قصة البطة الصغيرة 2020

الحصان بضرب بقدمية على الذئاب تخافة الذئاب وهربت وعاد اهرب مع الحصان سعيدا خرجه 
ابو اه من المنزل ينظر اني قد عاد زاهر والحصان يا للفرحه 
وحينها زاهر حمد الله هو والديه 
وشكروا والى اللقاء.
التنقل السريع