القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة رنا مع المعلمة في المدرسة

قصة رنا مع المعلمة في المدرسة

رنا الطالبة الصغيرة التي تبلغ من العمر 11 سنه كل يوم تذهب به الى المدرسة متاخرة
حيث كانت تغضب نتها معلمة اللغة العربية وكانت رنا كل مرة تتاخر فيها وتاتي الى المدرسة كانت.



إضافة شرح


المعلمة تتضربها على يدها بل عصة ولكن الطالبه مالا تعرف تقول ظلت هكذا رنا تتاخر كل يوم وكل 
يوم المعلمة تضرب الطالبة رنا وفي اليوم التالي اتت رنا متاخرة الى الصف وهية خائفة وكانت المعلمة.



غاضبة منها غضباا شديدا وكانت عندما تاتي رنا الى الصف متاخرة تمد يداها لكي 
تضربها المعلمه وباقي الطلاب ينظرون لها وهية في عينها الدمع يجري لاتعرف ماذا تقول للمعلمة عن سبب.


تاخير. وفي يوم من الايام وفي احد الاجازات كانت المعلمة تمارس التمارين الرياضية في احدا شوارع القرية 
باكرا وهية في طريقها شاهدت المعلمة رنا وهية تعمل في غسيل السيارات وكانت رنا تصحو كل يوم باكرا لكي 
تغسل السيارات لكي تعيش اهلها لان لم يكن لدهم معين سوا الله وعندما شاهدت المعلمة رنا وهية كذالك تفاجئت.





كثير منها وجرت الدموع في عيون المعلمة ندمت المعلمة كثير عندما شاهدت تلك الموقف ماهذا انا لااصدق ماذا يحصل.
انا كنت اضربها لانها كانت تتاخر عن المدرسة لكي تنفق على اهلها .
وفي اليوم الثاني جائت رنا الى المدرسة وفتحت يداها كعادتها وظنت انها سضربها 
نظرت المعلمة الى الطالبة وعينها بدموع تجري وحضنتها وانبهر الطلاب في هذا المشهد تخيل نفسك انتا يحصل معك هذا. 
الشعور كم من طفل يعمل وفي عمر تحت العشر سنوات كم من فتاه تحمل هموم وهية صغيرة شكرا للقراة ونتمنى مشاركة,القصة مع الجميع.
التنقل السريع