القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة جاك ورز على متن سفينة تيتانيك بعد 104 أعوام

"تيتانيك"



وفي ذلك الوقت جاء جاك داسون, وهو فنان مفلس يقوم بانقاذها فكان ذلك وتقوم روز باخبارة، بقلق انها كانت تطل براسها على المحيط وجاك قدم وانقذها عندما اقتنع كال  القصة اقترحت عليه ان اجاك يستحق جائزه فقام بدعوة الى  عشاء في الدرجة الاولى وفي تلك الليله تطورت صداقه جاك وروز بمرور الوقت ويدعوها جاك بنزول حضور حفلة.


في الدرجه الثالثه تبدا الغيره تشتغل في قلب كال خاصه انه ادرك ان روز تفضل جاك عنه وبعد تواعد روز وجاك على قوس السفينه الامامية وقت الغروب تاخذ روز جاك الى غرفتها و بناء على طلبه تقرا الى جاك ان يرسمها والقلادة  على صدرها يكتشف احد حراس كان ذلك فهربا منها الى عنبر البضائع المشحونة, ثم يخرجها الى سطح السفينه ويشاهدا انصدام جبل الثلج في السفينه وتبدا السفينة بالانهيار من الادوار السفليه من الطابق السفلي ثم الاعلى ثم الاعلى ثم الاعلى.







يكتشف كال ماحدث مع روز وجاك ويعثر على الرسمة يقوم غاضبا وحين يعثر على جاك وروز ويقوم خلسة بوضع القلادة في جيب جاك ويتهمة بسرقة ويقوم احد عناصر الامن بلقبض علية ووضعها في مكتب الامن السفلي ويكبل يدية في احد الانابيب وتبقى القلادة مع كال .

ومع اثناء غرق السفية تترك روز امها وكال في قوارب النجاة وتذهب الى جاك وهو,في الطابق السفلي من السفية لكي تنقذة  من الموت واصبحت السفينة تغرق رويدة رويدا 

الى ان تعذبت كتير حتى وصلت الى المكان الذي يتواجد فيها جاك ولمياة البارده تمنع الوصول الى الطابق السفلي  وحين اذا أنقذت روز جاك وخرجا الى سطح السفينة مرة ثانية ثم شاهد كال روز وجاك وحاول قتلهما مرة ثانية وفي ذلك الاثناء البلادة في معطف كال الذي البسهو لروز وأصبحت القلادة بيد روز وجاك وحين اصبح الوضع صعب وأصبحت الكثير من الناس يقعون لان اصبحت السفينة نصفها تحت الماء ونصفها فوق الماء وثم انقسمت الى قسمين وبقيا جاك وروز في القسم العلوي لسفينة وبدات اخر لحظات لبعض الناس الذين لايملكون قوارب وغرقت .

السفينة كلها تحت المياة وأصبح الوضع في حالة سيئة جدا حتا اصبحت المياة تتجمد وتصبح الناس ينجمدون من برودة المياة ,حتا التقى جاك وروز وجلست قطعة من الخشب.

وهذة هية قصة جاك وروز على متن سفينة العملاقة التي تحدث عنها الملايين من العالم  .


التنقل السريع